الخيارات الفلسطينيّة في ضوء التطورات السياسية والمشاريع الإقليميّة المطروحة

e-mail icon
الخيارات الفلسطينيّة في ضوء التطورات السياسية والمشاريع الإقليميّة المطروحة
تحليل سياسات
-
الأحد, 21 آب (اغسطس), 2016

مقدمة

تواجه القضية الفلسطينية تحديات عدة في ضوء المتغيرات المتسارعة في الإقليم عقب اندلاع "ثورات الربيع العربي" في العام 2011. وتزامن ذلك مع فشل المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية برعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري، واندلاع موجة انتفاضية جديدة كنتيجة طبيعية للممارسات القمعية للاحتلال. ومع أنّ الاهتمام الدولي والعربي بالقضية الفلسطينية قد تضاءل كثيرًا لصالح الاهتمام بما يسمى الحرب على "الإرهاب" والتوسع الإيراني في المنطقة؛ إلا أنّ تأثير القضية ما زال حاضرًا في الساحة، وإن كان بدرجة أقل نتيجة الانقسام الفلسطيني، وتفتت بعض دول الإقليم، وانخراط ما تبقى منها في صراع بين محورين متضادين، أحدهما بقيادة السعودية، والآخر بقيادة إيران.

في ضوء هذه المتغيرات، برزت مبادرات ومشاريع سياسية عدة هدفها إعادة ترتيب الأوراق فيما يخص آفاق تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، سواء عبر مفاوضات مباشرة، أو في إطار إقليمي، أو ضمن إطار أو مظلة دولية، من أبرزها المبادرة الفرنسية، والحديث المتزايد عن إعادة إطلاق المفاوضات على أساس مبادرة السلام العربية. وترافق ذلك مع دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى إقامة سلام "دافئ" مع "إسرائيل" مقابل تسوية القضية الفلسطينية.

المشكلة التي تتصدى لها الورقة

ما هو مدى جدوى سياسة السلطة الفلسطينية التي تواصل الرهان على الحل التفاوضي بشكل مباشر أو تحت مظلة دولية شكلية، في ظل التغيّرات الحاصلة في البيئة الإقليمية لإسرائيل لصالح تعزيز مكانتها الإقليمية رغم وجود حكومة يمينية فاشية يهيمن عليها تيار الصهيونية الدينية، وموازين القوى الدولية، وتراجع مكانة القضية الفلسطينية على أجندة الدول العربية الرئيسية لصالح إعادة ترتيب أولويات بعض الدول وفق المصالح المشتركة مع إسرائيل من أجل مواجهة الخطر الإيراني والتطرف الداعشي؟

الهدف الرئيسي للورقة

تهدف الورقة إلى دراسة سياق التطورات الحالية في ضوء المسعى الفلسطيني لتطوير المبادرة الفرنسية باتجاه عقد مؤتمر دولي وما يكتنفه من محاذير، إضافة إلى فرص نجاح الديبلوماسية الإسرائيلية في فرض إطار التسوية الإقليمية على حساب الحقوق الفلسطينية.

لقراءة الورقة كاملة أو تحميلها ... اضغط/ي على هذا الرابط