المؤتمر السنوي الخامس: إعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني

e-mail icon

مقدمة

عقد المركز الفلسطيني لأبحاث السّياسات والدّراسات الإستراتيجية (مسارات) مؤتمره السنوي الخامس بعنوان "إعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني"، يومي الثلاثاء والأربعاء 13 و14 كانون الأول/ديسمبر 2017، في قاعات جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في البيرة وغزة، عبر تقنية الاتصال المرئي "فيديو كونفرنس"، بمشاركة المئات من السياسيين والأكاديميين والنشطاء والشباب من مختلف مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي 48.

شارك في المؤتمر 40 مشاركاً ما بين معدّ ورقة ورئيس جلسة ومعقّب، توزّعوا على أربع جلسات تناولت أهداف وإستراتيجيات تحقيق المشروع الوطني، والمشروع الوطني والتجمعات الفلسطينية، وإعادة تأطير النضال الفلسطيني، ومرتكزات ومتطلبات إستراتيجية العمل الوطني للمرحلة القادمة.

وسعى المؤتمر إلى إثارة حوار عميق بين مختلف الأطياف الفكرية والسياسية والمجتمعية الفلسطينية حول إعادة بناء المشروع الوطني، على أمل أن يشكل محطة لنقل التفكير الإستراتيجي الفلسطيني إلى مستوى أكثر عمقًا وتقدمًا في البناء على ما أنتج خلال المرحلة الماضية من رؤى وتصوّرات تتعلق بالمشروع التحرري الفلسطيني، وكيفية الانتقال من النقطة التي يقف فيها الفلسطينيون اليوم إلى النقطة التي يرغبون في الوصول إليها، وكيفية تحقيق ذلك.

ويعرب مركز مسارات عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها الباحثون والأكاديميون والسياسيون الذين ساهموا في إغناء التفكير السياسي الفلسطيني من خلال تقديم مداخلات وإعداد أوراق سياساتية نوعية لتكون في متناول مختلف الجهات ذات العلاقة بصناعة القرار الفلسطيني على شتى المستويات.

كما يتوجه المركز بالشكر إلى الشخصيات الفلسطينية التي لم تبخل في تقديم الدعم المالي والمعنوي لمسيرة المركز منذ تأسيسه، وإلى جميع المؤسسات والشركات الفلسطينية التي وفرت الدعم للمؤتمر، وخاصة مجموعة الاتصالات الفلسطينية (الراعي الرئيسي)، وبنك القدس، ومؤسسة فلسطين للتنمية، والدكتور نبيل القدومي، والدكتور محمد المسروجي، ومؤسسة الناشر، ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية، مقدمة بذلك نموذجاً على دور هذه المؤسسات الوطنية في دعم الجهد البحثي الرامي لتعزيز التفكير الإستراتيجي وموقعه المركزي في الاهتمام الثقافي والأكاديمي الفلسطيني.

لتحميل الكتاب أو قراءته ... اضغط/ي على الرابط