المؤتمر السنوي الرابع "القضية الفلسطينية والبعد الدولي"

e-mail icon

سعى المؤتمر إلى إثارة حوار عميق بين مختلف الأطياف الفكرية والسياسية والمجتمعية الفلسطينية حول مقاربتي "تدويل الحل" و"تدويل الصراع"، والتحديات والفرص المترتبة على كل منهما، واقتراح سياسات تتعلق بكيفية إحياء وتفعيل دور البعد الدولي كرافعة أساسية في الكفاح الوطني التحرري للشعب الفلسطيني.

وانطلقت رؤية المؤتمر من كون مفهوم تدويل القضية الفلسطينية بات مطروحا للتداول على نطاق واسع، إلا أنه يبدو أقرب إلى الشعار، دون توفر رؤية وطنية شاملة لمضامين وأهداف "التدويل" بالنسبة لقضية طالما كان البعد الدولي حاضراً فيها.

فهناك من يقصر "التدويل" على التحرك الديبلوماسي في الأمم المتحدة لاستصدار قرارات أو إطلاق مبادرات دولية تسهم في تحسين شروط استئناف المفاوضات ضمن إطار "حل الدولتين"، أي التعامل مع "التدويل" كتكتيك لتحسين شروط الواقع القائم تحت سقف مسار أوسلو.  وهناك من يتعامل مع "التدويل" كبديل إستراتيجي عن هذا المسار وللخروج من إطار "حل الدولتين" باتجاه "حل الدولة الواحدة"، أي تبني إطار الصراع ضد العنصرية وفق نموذج جنوب أفريقيا.

لقراءة الكتاب أو تحميله ... اضغط/ي هنا