اليوم الدراسي: عنوان "المُسْتَجِداتُ الدَّاعمةُ لبناء إستراتيجيّةٍ فلسطينيةٍ قادرةٍ على تحقيق الأهداف الوطنية"

e-mail icon

   

 

تَقديم

يستعرضُ هذا الكتابُ وقائعَ اليوم الدراسي الذي نظّمَه المركزُ الفلسطينيُ لأبحاث السِّياسات والدِّراسات الإستراتيجيَّة، بالتعاون مع مؤسسة هِنرِيش بل الألمانية، يوم الثاني من تموز/ يوليو 2011 تحت عنوان "المُسْتَجِداتُ الدَّاعمةُ لبناء إستراتيجيّةٍ فلسطينيةٍ قادرةٍ على تحقيق الأهداف الوطنية".

يتضمنُ هذا الكتابُ الأوراقَ المقدمةَ في كل جَلْسة من الجَلَسات الأربع ومداخلات واستفسارات المشاركين، وردود المتحدثين في اليوم الدراسي، الذي هدف إلى عرض وتحليل المستجدات والمتغيرات الفلسطينيّة والعربيّة والدَوْليّة، وانعكاساتها، وتأثيراتها، وكيفيّة استثمارها إيجابيًا لتحقيق الأهداف الفلسطينية.

كان محور الجلسة الأولى الربيع العربي الذي عصفت رياحه بالعديد من الدول العربية، وتوّج هذا الربيع بانتصار الثورة في كل من مصر وتونس، وتم تحليل آثار وأبعاد هذا الربيع على القضية الفلسطينية، وإلى أي مدى يمكن توظيفها في توفير مقومات مساعدة لبناء إستراتيجية جديدة، تحقق أهداف وتطلعات الشعب الفلسطيني.

وجاءت المصالحة الفلسطينية محورًا للجلسة الثانية، التي تناولت أسباب توقيع اتفاق المصالحة في القاهرة في أيّار الماضي، وكيفيّة تطبيقِه، ومدى تأثير غياب البرنامج السياسي على المصالحة.

وتمحورت الجلسة الثالثة حول الحراك الشبابي، وتناولت بداياته، ونقاط قوته وضعفه، وآفاق إعادة بنائه  في سياق تحوله إلى حراك شعبي. وتطرق النقاش أيضًا إلى إمكانية اندلاع انتفاضة ثالثة، وإلى أي مدى سيلعب الشباب دورًا في بناء الإستراتيجة الفلسطينية الجديدة.

وتمّ التّركيز على: وقفِ المفاوضات، والخياراتِ البديلة، والتوجهِ إلى الأمم المتحدة كعناوينَ رئيسةٍ في الجلسة الرابعة، التي تناولت الدورس والعبر المستفادة من المفاوضات، والخيارات البديلة التي طرحتها السلطة وموقع المقاومة منها، إضافة إلى موضوع التوجه إلى الأمم المتحدة للحصول على طلب العضوية، وتأثيره في بلورة الإستراتيجية الجديدة.

لمشاهدة كتاب وقائع اليوم الدراسي اضغط هنا