مؤتمر "الحركات الإسلامية وأسس الشراكة في النظام السياسي الفلسطيني"

e-mail icon
الأربعاء, 19 تشرين الثاني (نوفمبر), 2014

 

أجمع سياسيون وأكاديميون على توفر أسس وإمكانية للشراكة بين الحركات والقوى والفعاليات الإسلامية والوطنية لإعداد وبلورة برنامج وطني ومشروع سياسي فلسطيني مشترك، يعالج الواقع الفلسطيني ومتطلبات الصمود في وجه مخططات الاحتلال الإسرائيلي، على الرغم  من اختلافها في منطلقاتها ومعتقدات الدينية والعقائدية والفكرية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الذي عقده أمس المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الإستراتيجية (مسارات) بالتعاون مع مؤسسة "هينريش بول" الألمانية، بعنوان"الحركات الإسلامية وأسس الشراكة السياسية في النظام السياسي الفلسطيني، في قاعتي الهلال الأحمر بالبيرة وغزة، عبر نظام "فيديو كونفرس"، طرح فيه قضية أسس الشراكة السياسية بين التيارات الوطنية والديمقراطية والإسلامية ضمن نظام سياسي فلسطيني موحد على مستوى منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية، بحضور ممثلي القوى والفصائل السياسية والمؤسسات والفعاليات الوطنية والمجتمعية والشخصيات الاعتبارية.

لمشاهدة فيديوهات جلسات المؤتمر، يرجى الضعط على الجلسات أدناه:

الجلستان الافتتاحية والأولى

المتحدثون: ممدوح العكر، رينيه ويلدانجل، هاني المصري، سميح حمودة، محمد حجازي، زهير دبعي.

الجلسة الثانية

المتحدثون: لمى حوراني، عدنان أبو عامر، تيسير محسين، عبد الله عبد الله.

الجلسة الثالثة

المتحدثون: خليل شاهين، إياد البرغوثي، يحيى موسى العبادسة، جميل هلال.