مسارات يعقد مؤتمره السنوي السابع يومي 11 و12 أيار المقبل

e-mail icon
مسارات يعقد مؤتمره السنوي السابع يومي 11 و12 أيار المقبل
المؤتمر السنوي
-
الخميس, 22 آذار (مارس), 2018

بعنوان "نحو خطة نهوض وطني لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية"

مسارات يعقد مؤتمره السنوي السابع يومي 11 و12 أيار المقبل

 

البيرة، غزة (خاص): يعتزم مركز مسارات عقد مؤتمره السنوي السابع يومي 11 و12 أيار/مايو المقبل في قاعات الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينتي البيرة وغزة، تحت عنوان "نحو خطة عمل وطني لمواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية".

سيناقش المؤتمر التحولات في كل من السياسة الإسرائيلية والأميركية باتجاه تبني إطار الحل وفق مرجعية الأمر الواقع، وما ينطوي عليه ذلك من مخاطر مباشرة تتطلب تحولًا إستراتيجيًا في مسار النضال الوطني الفلسطيني، مع دراسة تأثير العوامل الإقليمية والدولية على مثل هذا التحول، وكيفية الاستفادة من الفرص المتاحة، وفي مقدمتها صمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال والاستيطان والتهويد، والمواقف الرسمية والشعبية الداعمة للحقوق الفلسطينية على مستوى دول المنطقة والعالم.

وينظّم المؤتمر - حتى الآن - برعاية شركة الاتصالات الفلسطينية الخلوية - جوال (الراعي الرئيسي)، ومؤسسة منيب رشيد المصري للتنمية، وبنك القدس، ومؤسسة الناشر والدكتور محمد المسروجي.

يأمل المركز أن يشكل المؤتمر منبرًا لنقاش إستراتيجي حول محاور خطة عمل وطني ملموسة توضع أمام المعنيين بعملية صناعة القرار الوطني في مستوياته المختلفة، وتشكل مساهمة في بلورة رد فلسطيني عملي قادر على إعادة انتزاع زمام المبادرة وصد وإحباط السيناريوهات المفضلة لإسرائيل والمدعومة أميركيا.

ويسعى إلى انخراط مجموعة من المفكرين والسياسيين والأكاديميين والباحثين من الضفة والقطاع وأراضي 48 والشتات في إعداد أوراق سياساتية يتناول كل منها محورًا محددًا، وستكون متاحة على الموقع الإلكتروني للمركز قبل وقتٍ كافٍ من عقد المؤتمر، وتصب بمجملها في تقديم اقتراحات عملية حول سبل التصدي للمخاطر التي تهدد الشعب الفلسطيني وأرضه وقضيته الوطنية جراء الموقف الأميركي من القدس واللاجئين وخطة ترامب وسياسات فرض الأمر الواقع الإسرائيلي. وسيتم الاستناد إلى ما تقترحه هذه الأوراق من سياسات وآليات عمل لبلورة ورقة شاملة حول محاور خطة العمل الوطني على المديين القصير والمتوسط.