"حمد" يدعو لجلسات مشاورة بين الفصائل

مجموعة دعم وتطوير المصالحة الفلسطينية إطارٌ وطنيٌ تعدديٌ ومفتوحٌ للحوار، بمشاركة مختلف ألوان الطيف السياسي والاجتماعي.  وتهدف إلى المساهمة في إزالة العقبات والعراقيل أمام المصالحة الوطنية من أجل تحقيق إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة على أسس وطنية وديمقراطية، وتجسيد شراكة حقيقية تمكن الشعب الفلسطيني من زج جميع طاقاته وكفاءاته وإبداعاته في مجرى قادر على تحقيق أهدافه بتقرير المصير وإنهاء الاحتلال والعودة والاستقلال الوطني.

طالب د. غازي حمد وكيل وزارة الخارجية في قطاع غزة، الفلسطينيين بجميع أطيافهم إلى إعادة ترتيب أوراقهم من أجل تحقيق المصالحة الوطنية.

وقال حمد خلال لقاء عقدته هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بعنوان "آخر التطورات السياسية والأمنية على الساحة الفلسطينية والعربية" الخميس :" نحن بحاجة إلى إعادة صياغة الرؤية الاستراتيجية الفلسطينية، من خلال جلسات مشاورة بين القوى السياسية، مشيرًا إلى أن المصالحة تكون بين الشعب الفلسطيني كافة، وليس بين حركتي حماس وفتح فقط.

 

للمتابعة أنظر/ي: http://alresalah.ps/ar/index.php?act=post&id=79846

 

 

للإشتراك في القائمة البريدية للموقع أدخل